21:32 26-10-2021

ارتفاع الطلب من قبل تجار التجزئة يجعل أزمة سلاسل التوريد تزداد صعوبة

طباعة

قام تجار التجزئة والمصنعون بإفراط في الطلب من خلال تقديم الطلبات في وقت مبكر جدًا وسط حالة من الذعر من أزمة سلسلة التوريد، وهذا يزيد الأمور سوءًا، وفقًا لما قاله العاملون في الصناعة لشبكة CNBC.

تضررت سلاسل التوريد في كل مكان من الاضطرابات الهائلة هذا العام، من نقص الحاويات إلى الفيضانات والإصابة بفيروس كورونا مما أدى إلى إغلاق الموانئ.

وقال جوناثان سافوار الرئيس التنفيذي لشركة Quincus "فجأة أصبح تجار التجزئة والمصنعون يفرطون في الطلب بسبب مشكلات سلسلة التوريد، وهذا يؤدي إلى سيناريو أسوأ بشكل أساسي".

وتعد أزمات الطاقة في الصين وأوروبا هي الأحدث التي تزعج صناعة النقل البحري.

كما تسببت أزمة الكهرباء في الصين في اضطرابات واسعة النطاق حيث أمرت السلطات المحلية بقطع التيار الكهربائي في العديد من المصانع، كما تعاني أوروبا من نقص هائل في الغاز.

ومع اقتراب موسم العطلات، حذر العاملون في صناعة سلسلة التوريد من احتمال حدوث نقص في السلع، أو ارتفاع الأسعار بسبب ارتفاع الطلب وانخفاض العرض.

ومن المتوقع أن تؤثر أزمة سلسلة التوريد على النمو في جميع أنحاء العالم، حيث خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي وأشارت إلى اضطرابات سلسلة التوريد في الاقتصادات المتقدمة كأحد العوامل.

أجرى فريق تحليلات البيانات التابع لشركة RBC Elements، دراسة في سبتمبر وجدت أن مشكلة سلسلة التوريد العالمية الشاملة تتجه نحو الأسوأ بشكل لا لبس فيه.