15:50 27-10-2021

S&P تبقي على النظرة المستقبلية المستقرة للاقتصاد المصري

طباعة

للمرة الرابعة على التوالي منذ بدء جائحة كورونا ينال الاقتصاد المصري ثقة مؤسسة «ستاندرد آند بورز» من خلال تصنيفها الائتماني لمصر بالعملتين المحلية والأجنبية عند مستوى«B» مع الإبقاء على النظرة المستقبلية المستقرة للاقتصاد المصري، وتوقعت المؤسسة أن يحقق الاقتصاد المصرى معدلات نمو خلال المدى المتوسط تصل إلى نحو 5.5% خلال العام المالي 2023/ 2024 مدعومة بتعافي القطاع السياحي وزيادة الاستثمارات الحكومية والخاصة .

 

واتخذت الحكومة المصرية حزمة من الإجراءات الاصلاحية بدأت في  عام 2016 تمثلت في تحرير سعر الصرف ورفع الدعم تدريجيا وإصلاح البيئة التشريعية وضخ نحو تريليون و700 مليار جنيه في البنى التحتية بحسب مجلس الوزراء المصري، ونجحت مصر خلال تلك الفترة في خفض عجزالموازنة وتحقيق فائض في الميزان التجاري وخفض معدل التضخم السنوي من 23% عام 2016 إلى 8% سبتمبر المنقضي، كما وصل احتياطي النقد الأجنبي إلى ما يزيد على 40 ملياردولار، وتراجعت البطالة مسجلة 7.2% في الربع الرابع من عام 2020.

وتماشيا مع خطط التنمية المستدامة 2030، كان التوجه في إصدار سندات خضراء تمثلت في 750 مليون دولار، فضلا عن إطلاق  المشاريع  الخضراء والتي ستصل بحسب وزارة التخطيط المصرية إلى 50% - 60%  بحلول 2024/2025.

 

ورغم وصول الدين الخارجي لمصر إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 137.85 مليار دولار يونيو الماضي، إلا أن البنك الدولي يرى أن الدين في الحدود الآمنة فضلا عن ألتزام مصر بسداد أقساط الدين بانتظام.

 

وخصصت الموازنة العامة المصرية نحو 321 مليار جنيه للدعم، منها 87,2 مليار جنيه لدعم السلع التموينية و19 مليار جنيه للمعاشات.