20:29 27-10-2021

نتائج متفاوتة للشركات تضغط على الأسهم الأوروبية عند الإغلاق

طباعة

شهدت الأسهم الأوروبية اليوم تراجعا عن مستويات مرتفعة شبه قياسية بقيادة من أسهم شركات التعدين التي تصدرت الخسائر بسبب مخاوف من التدخل الصيني فيما أضر بأسعار المعادن، بينما تسببت نتائج متفاوتة للشركات واجتماع مقرر للبنك المركزي في إبقاء المستثمرين في حالة ترقب.

كيف كانت تحركات المؤشرات الأوروبية؟

وأغلق مؤشر ستوكس 600 الأوروبي على تراجع نسبته 0.4% مسجلا 474.04 نقطة بعد أن اقترب من مستوى مرتفع قياسي أمس الثلاثاء.

وقادت أسهم شركات التعدين الخسائر وتراجع مؤشر القطاع 1.9% إذ أثر التدخل الصيني للتصدي للارتفاع الحاد في أسعار السلع في تضرر أسعار الفحم والمعادن.

ما حجم التأثير الذي تركته نتائج الشركات على المؤشرات؟

كما تسببت موجة من النتائج المالية المتفاوتة للشركات في ضغوط على المؤشرات، وتراجع سهم دويتشه بنك 6.9% على الرغم من إعلانه نتائج فصلية أفضل من المتوقع.

وهوت شركة الدفع الفرنسية وورلدلاين 15.9 بالمئة متذيلة ستوكس 600 بسبب نتائج وتوقعات مخيبة للآمال.

وتراجع مؤشر فايننشال تايمز البريطاني للأسهم القيادية 0.3% بينما ارتفع مؤشر أسهم الشركات المتوسطة محلي التوجه قليلا بعد أن أشارت الحكومة إلى تحسن في التوقعات الاقتصادية.

ويترقب المستثمرون حاليا اجتماعا يعقد غدا الخميس للمركزي الأوروبي حيث من المتوقع أن يبقى صانعو السياسات على أسعار الفائدة دون تغيير ويتصدون لتوقعات بزيادة التضخم.

ومن بين الأسهم الرابحة، قفزت شركة سيب الفرنسية للأجهزة المنزلية 12.4% لتتصدر ستوكس 600 بعد إعلان نتائج الربع الثالث التي جاءت أفضل من التوقعات.

وارتفع سهم شنايدر الكتريك للأجهزة الكهربائية 2.4% بعد إعلان نمو أكثر من المتوقع في العائدات الفصلية.

كما صعد سهم  الألمانية 3.6% بعد أن رفعت توقعاتها لمبيعات 2021 على الرغم من تحذيرها من أن إغلاقا في فيتنام واكتظاظ الموانئ ونقص الحاويات يضر بسلاسل الإمداد.