01:35 03-11-2021

الطلب القوي على الغاز المسال يقود أسعار الغاز الأميركي للارتفاع 7%

طباعة

قفزت العقود الآجلة للغاز الطبيعي الأميركي حوالي سبعة بالمئة اليوم الثلاثاء بدعم من موجة شراء في أعقاب هبوط الأسعار حوالي 16% على مدار الجلسات الثلاث السابقة في حين تبقي أسعار عالمية أكثر ارتفاعا الطلب على صادرات الغاز المسال الأميركي قويا.

وجاءت الزيادة في الأسعار على الرغم من تزايد الإنتاج وتوقعات بأحوال جوية أكثر اعتدالا وتراجع في الطلب للتدفئة الأسبوع القادم.

كيف كان أداء الغاز الأميركي في أكتوبر الماضي؟

وفي أكتوبر تشرين الأول، قفزت أسعار الغاز العالمية إلى مستويات قياسية مع تزاحم شركات المرافق على شحنات الغاز الطبيعي المسال لإعادة ملء المخزونات في أوروبا وتلبية طلب متزايد في آسيا، حيث تسبب نقص في الطاقة في انقطاعات للكهرباء في الصين.

وقفزت أسعار الغاز الأميركي أيضا لتصل إلى أعلى مستوياتها في 12 عاما في أوائل أكتوبر تشرين الأول بفعل توقعات بأن الطلب على الغاز الطبيعي المسال سيظل قويا لأشهر كثيرة.

وأنهت العقود الآجلة للغاز الأميركي لأقرب استحقاق جلسة التداول اليوم مرتفعة 35.6 سنت، أو 6.9%، لتبلغ عند التسوية 5.542 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية.

وكان العقد أغلق يوم الاثنين عند أدنى مستوى منذ 12 أكتوبر تشرين الأول.

من ناحية أخرى، كان قد قال البيت الأبيض في وقت سابق إن الرئيس الأميركي، جو بايدن بحث مع المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، جهود منع روسيا من التلاعب بتدفق الغاز الطبيعي لأغراض سياسية، وذلك أثناء تواجده في روما لحضور اجتماع زعماء دول مجموعة العشرين.


وشدد بايدن على أهمية "ضمان عدم قدرة روسيا على التلاعب بتدفقات الغاز الطبيعي لأغراض سياسية ضارة".