21:43 12-11-2021

هل يتأخر الجدول الزمني للعودة إلى مستويات ما قبل الوباء من استخدام النفط؟

طباعة

ارتفاع أسعار منتجات أسواق الطاقة يحد من التعافي من كورونا، الأمر الذي دفع منظمة أوبك+ لخفض توقعاتها للطلب العالمي على النفط للربع الأخير من عام 2021، مما يؤخر الجدول الزمني للعودة إلى مستويات استخدام النفط ما قبل الوباء حتى وقت لاحق في عام 2022.

 وفي التقرير الشهري قامت المنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) برفع توقعاتها للإمدادات من منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة العام المقبل، في رياح معاكسة محتملة لجهود المنظمة وحلفائها لتحقيق التوازن في السوق.

المنظمة توقعت أن يبلغ متوسطالطلب على النفط 99.49 مليون برميل يوميا في الربع الرابع من 2021 ، بانخفاض 330 ألف برميل يوميا عن توقعات الشهر الماضي.

كما خفضت توقعات نمو الطلب للعام بأكمله بمقدار 160 ألف برميل يوميا إلى 5.65 مليون برميل يوميا.

وبحسب أوبك فإنه من المفترض أن يحدث تباطؤ في وتيرة التعافي في الربع الرابع من عام 2021 بسبب ارتفاع أسعار الطاقة  كما استشهدت أوبك بطلب أبطأ من المتوقع في الصين والهند للمراجعة التنازلية.

وترى المنظمة بأن الاستهلاك العالمي سيتجاوز 100 مليون برميل يوميا في الربع الثالث من عام 2022، بعد ثلاثة أشهر من التوقعات السابقة.

هذا والتزمت المجموعة المنتجة بتوقعاتها بأن الطلب سيرتفع 4.15 مليون برميل يوميا العام المقبل. وسيصل الاستهلاك إلى متوسط 100.6 مليون برميل في اليوم وهو أعلى من مستوى 2019.