07:45 13-11-2021

وزير المالية البرازيلي يرفض انتقادات للايكونومست ويقول ساخرا "من يجب أن يحقق أداء طيبا هي إنكلترا"

طباعة

قال وزير الاقتصاد البرازيلي باولو جيديس إن الأسواق تقلل من إمكانات النمو في بلاده، متوقعا نمو الاقتصاد بأكثر من 5% هذا العام وبنسبة 1% على الأقل في 2022.

ورفض جيديس الانتقادات التي وجهتها مجلة إيكونوميست الأسبوع الماضي بأنه يدعم محاولة الحكومة لتجاوز الحد الأقصى للإنفاق الدستوري الذي كان حاسما في تصحيح الأوضاع المالية للبرازيل.

وقال "يجب على الايكونوميست أن تنظر حولها. البرازيل أفضل من الاقتصادات الكبيرة ، ولا سيما المملكة المتحدة" في إشارة إلى البلد الذي يوجد به مقر المجلة.

وسخر جيديس من ذلك بقوله "من يجب أن يحقق أداء طيبا هي إنكلترا. فهناك طوابير لشراء سيارة ونقص في اللحوم كما انخفض الناتج المحلي الإجمالي 9.7% بينما انخفض ناتجنا المحلي عندنا 4 في المئة".

وأكد أن أكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية يتمتع بقاعدة صلبة على الرغم من الصدمة الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا والتي تسببت في بطالة قياسية.

وأضاف أن "الأساسيات المالية قوية جدا والبنك المركزي يطارد التضخم".

وارتفع مؤشر أسعار المستهلك في أكتوبر تشرين الأول 1.25% في أكبر ارتفاع شهري منذ عام 2002 مما أدى إلى تسريع التضخم السنوي إلى 10.67%.