20:42 28-11-2021

وسط تحركات من بعض الدول لاستخدام الاحتياطي النفطي... كندا تصرف من احتياطها لـ القيقب

طباعة

مخزونات النفط ليست الاحتياطيات الإستراتيجية الوحيدة التي يتم استغلالها هذا الموسم وسط مخاوف من نقص الإمدادات وارتفاع الأسعار.

حيث أعلن الاتحاد الكندي الذي يسيطر على ما يقرب من ثلاثة أرباع إنتاج القيقب "Maple syrup" في العالم مؤخرًا أنه سيطلق حوالي 50 مليون رطل من الشراب من مخزون الطوارئ، وهو ما يقرب من نصف الاحتياطي بهدف الحفاظ على تدفق الذهب السائل في كيبيك الكندية إلى موائد الإفطار في جميع أنحاء العالم.

جاء الإعلان الصادر عن اتحاد منتجي شراب القيقب في كيبيك (QMSP) بعد تراجع الإمدادات بسبب انخفاض الإنتاج وزيادة الطلب بعد الوباء.

وفقًا لبيانات QMSP، قفزت المبيعات العالمية أكثر من 36% منذ عام 2020.

تنتج كيبيك 73% من إمدادات شراب القيقب في العالم، لكنها تأثرت بموسم ربيعي أقصر وأكثر دفئًا مما تسبب في انخفاض الإنتاج بمقدار الربع تقريبًا.

 كيف يُستخدم القيقب؟

يستخدم شراب القيقب في عدد من منتجات الطعام بالإضافة إلى مستحضرات التجميل أيضًا.

أبرز استخدامات القيقب في الطعام:

  • تحلية الكريمة
  • قلبه مع دقيق الشوفان
  • يُضاف إلى فنجان القهوة أو الشاي في الصباح
  • رشها فوق الآيس كريم
  • صنع المكسرات المسكرة
  • خبز الفطائر

 وعانت مقاطعة نوفا سكوشا الكندية من انخفاض في إنتاج الشراب هذا العام بسبب اقتران الجفاف الشديد بشتاء دافئ في عام 2020.