21:00 30-11-2021

وزير الطاقة الجزائري: تأثير متحور أوميكرون على الأسواق العالمية "أولي" ويستلزم "الحذر والمتابعة"

طباعة

أكد وزير الطاقة الجزائري، محمد عرقاب، أن منظمة الدول المصدرة للنفط و حلفاءها من خارج المنظمة "اوبك+" ستعمل على توفير الامدادات النفطية في السوق العالمية و اتخاذ كل الاجراءات اللازمة للحفاظ على توازن السوق في ظل المخاوف من تفشي المتحور الجديد لفيروس كورونا "أوميكرون".

وأوضح عرقاب، خلال ندوة صحفية نظمت على هامش اشغال اليوم الاعلامي الترويجي للاستثمار في قطاع المناجم، أن "أوبك+" ستدرس خلال اجتماعها المنتظر الخميس المقبل تقارير الخبراء حول الامدادات النفطية للسوق الدولية، مبرزا انها "ستتخذ على ضوء هذه التقارير إجراءات من اجل توفير امدادات جيدة للسوق النفطية و تسمح باسترجاع توازنها".

وفي هذا السياق، قال الوزير إن "اوبك+" تعمل على "الحفاظ على توازن السوق و على ان تكون أساسيات السوق سليمة ومتوازنة لمصلحة المنتج و المستهلك في نفس الوقت".

وفيما يخص تأثير المتحور الجديد لفيروس كورونا (كوفيد-19)، الذي اطلقت عليه منظمة الصحة العالمية مصطلح "أوميكرون"، قال عرقاب "إن هذا المتحور اعطى انطباعا بأن لديه تأثيرات على الأسواق العالمية التي عرفت تراجع في أسعار النفط الخام وذلك بسبب اجراءات الغلق و تعليق الرحلات الجوية و البحرية التي اتخذتها خاصة الدول المستهلكة للمحروقات".

واعتبر إن تأثير هذا المتحور على السوق النفطية العالمية يبقى الى حد اليوم "أولي" و يستلزم "الحذر و المتابعة " من اجل اخذ التدابير اللازمة، مذكرا بتجربة "اوبك+" خلال انتشار فيروس كوفيد-19 في ابريل 2020، مؤثرا "كثيرا" على اسعار النفط، قبل ان تتخذ المجموعة اجراءات سمحت، حسبه، بالحفاظ على توازن السوق.

وفي رده على سؤال حول تصدير الغاز الطبيعي إلى اسبانيا بعد قرار التخلي عن استعمال خط الأنابيب المغاربي-الأوروبي بدءا من أول نوفمبر الماضي، شدد على "التزام التام و الوفي للجزائر عبر شركة سوناطراك باتفاقات إمداد إسبانيا بالغاز الطبيعي".