17:19 01-12-2021

جورجيا وجهة مفضلة للاستثمار الخليجي بالقطاع العقاري

طباعة

القطاع العقاري من المجالات التي باتت هدفا للاستثمار بسبب التقلبات في أسواق الأسهم والتضخم، والملاحظ أن سوق العقارات في جورجيا بات أحد الأسواق التي تجتذب المستثمرين السعوديين والخليجيين، ساعد على ذلك وجود البيئة الاستثمارية الآمنة والأسعار التنافسية. وقد مثل المشترون الأجانب 8٪ من سوق العقارات في العاصمة الجورجية تبليسي في عام 2019 قبل تفشي كوفيد-19.

ويبدو اهتمام المستثمرين الخليجيين وفي مقدمتهم المستثمرين السعوديين واضحا بالقطاع العقاري في جورجيا، لاسيما في العاصمة تبليسي.

ويأتي هذا التوجه مدعوما بالعوائد الإيجابية في الإيجار علما أن العقارات ذات الموقع المميز تحقق ربحا لا يقل عن 13% في المتوسط وهو ما يُعتبر من العوائد الجيدة. وتظهر بيانات حديثة أن عدد الشقق المباعة في جورجيا ارتفع بنسبة  21%  في شهر تموز يوليو 2021  مقارنةً بالشهر نفسه من العام 2020، ويزداد الطلب على الوحدات السكنية  بموازاة الوحدات  التجارية خاصة و أن جورجيا تستقبل نحو 9 ملايين سائح سنويا.

وبسبب هذه الرغبة المتزايدة لدى المستثمرين الخليجيين بالتملك العقاري في تبليسي تتجه شركات عقارية جورجية عدة لفتح مقرات لها وتعزيز تواجدها في دول مجلس التعاون الخليجي.

 

المتحدثون:

د. علي البريدي - رئيس مجلس إدارة شركة الحلول الاستشارية ومستثمر عقاري في جورجيا

إكرامي عبدالله - محلل في وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة الاقتصادية