23:45 03-12-2021

ما علاقة أيرلندا الشمالية بتعثّر المحادثات التجارية بين واشنطن ولندن؟

طباعة

العديد من الخبراء والمراقبين ربطوا تعثر المحادثات التجارية بين بريطانيا والولايات المتحدة بمخاوف الكونغرس الأميركي بشأن التهديدات البريطانية بتعليق أجزاء من اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي التي تخص أيرلندا الشمالية.

لكن وكالة رويترز نقلت عن مسؤول في الإدارة الأميركية نفيه وجود أي علاقة بين القضيتين مشيرا إلى أن المحادثات مستمرة برغم وجود مخاوف شديدة بشأن التوتر بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي في حين أكد متحدث باسم رئيس الوزراء بوريس جونسون على ضرورة عدم الخلط بين هاتين المسألتين.

وفي سبتمبر الماضي، حذرت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي من أنه لا يمكن أن يكون هناك اتفاق تجاري بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع واشنطن إذا تم الإخلال باتفاق السلام في أيرلندا الشمالية.

وفي 2018 فرض الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب رسومًا جمركية بنسبة 25 في المئة و 10 % على واردات الصلب والألمنيوم من الاتحاد الأوروبي وتم سحب هذه الرسوم في أكتوبر الماضي لكنها ظلت سارية على بريطانيا بسبب خروجها من الاتحاد الأوروبي.