19:49 04-12-2021

منظمة الصحة العالمية: متحور أوميكرون تم اكتشافه في 38 دولة .. البيانات المبكرة تشير إلى أنه معدي أكثر من دلتا

طباعة

قالت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة إنه تم اكتشاف متحور أوميكرون في 38 دولة، ارتفاعا من 23 قبل يومين، مع بيانات مبكرة تشير إلى أن أوميكرون معدي أكثر من المتحور دلتا.

وصرحت ماريا فان كيركوف، عالمة الأوبئة والأمراض المعدية بمنظمة الصحة العالمية، خلال جلسة أسئلة وأجوبة تم بثها على قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجموعة يوم الجمعة: "إننا نرى معدل انتشارًا متزايدًا، ونشهد اكتشاف أعداد متزايدة من أوميكرون، لدينا تقارير عن أوميكرون في 38 دولة".

وأشارت فان كيركوف إلى أن متحور دلتا لا يزال سائدًا في جميع أنحاء العالم.

وقال الدكتور مايك رايان، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية "من الواضح أن أوميكرون ينتشر بقوة على ما يبدو، وقد رأينا ذلك من قبل مع المتحور دلتا، لذا هناك أشياء معينة لا ينبغي أن نتفاجأ بها".

يحتوي أوميكرون على حوالي 30 طفرة على بروتين سبايك، وهي الآلية المستخدمة لربط الخلايا البشرية.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، ترتبط بعض هذه الطفرات بانتقال أعلى والقدرة على الهروب من الحماية المناعية.

وجد علماء من جنوب إفريقيا هذا الأسبوع أن متحور أوميكرون يتمتع بقدرة كبيرة على إعادة إصابة الأشخاص المصابين بالفعل بكورونا، مقارنةً بالمتحورات السابقة للفيروس، لكن مازالت الدراسة لم تخضع للمراجعة بعد.

وقالت قال فان كيركوف إنه لا يزال من السابق لأوانه فهم شدة المرض الذي يسببه أوميكرون، مُضيفة أن التقارير المبكرة عن الأعراض الخفيفة في بعض الحالات الأولى التي تم تحديدها كانت تستند إلى مجموعة من طلاب الجامعات الذين يميلون إلى أن يكونوا أصغر سناً ويعانون من أعراض أقل حدة من كبار السن.

وأشارت فان كيركوف إن هناك تزايدًا في حالات الاستشفاء في جنوب إفريقيا، لكن مسؤولي الصحة العامة لم يروا خطرًا متزايدًا للوفاة حتى الآن، لكنهم ينتظرون المزيد من البيانات.

وقال قال رايان: "لسوء الحظ ، يستغرق الأمر وقتًا، لقد رأينا ذلك أيضًا في الموجات السابقة من هذا الوباء، عندما يرتفع معدل الإصابة، يستغرق الأمر أسبوعًا أو أسبوعين حتى يؤدي ذلك إلى دخول المستشفى والوفاة".

واتفقا فان كيركوف وريان بأن اللقاحات الحالية تظل الإجراء الأكثر فعالية لإبطاء انتقال الفيروس.

وأشار رايان لوجود علاقة واضحة بين عدم المساواة في اللقاحات وظهور المتحورات حول العالم، كما انتقدت منظمة الصحة العالمية مرارا الدول الغنية لعدم قيامها بما يكفي لإيصال اللقاحات للناس في الدول الفقيرة.

وقالت شركتا Pfizer و Moderna إن الأمر سيستغرق حوالي أسبوعين لمعرفة كيفية تأثير أوميكرون على اللقاحات الحالية بينما يجمع الباحثون البيانات.