20:31 10-01-2022

الكويت تسجل أعلى معدل إصابات يومية منذ بداية الجائحة

طباعة

باختراقها حاجز الألفين ومئتين وثمانين حالة، تكون الكويت قد سجلت أعلى معدل إصابات بفيروس كوفيد تسعة عشر منذ بادية الجائحة.

والقفزة في الأعداد جاءت منسجمة مع ارتفاع الحالات حول العالم خاصة مع انتشار  السلالسة المتحورة أوميكرون.

بيد أن ارتفاع أعداد الاصابات كان مصحوبا بشيء من الاختلاف، فرغم الاقتراب من الثلاثة آلاف إصابة تقول السلطات إن ذلك ضمن المتوقع وأن نسب القفزات اليومية في انخفاض لا زيادة، كما أنه حتى مع الارتفاع العام في أرقام الاصابات فإن أعداد من دخلوا أجنحة المستشئفيات أو الرعاية المركزة قليل للغاية وهي مؤشرات ينظر إليها بشيء من الاطمئنان الحذر.

وإذا كانت السلالة الاخيرة من كوفيد تسعة عشر طرأ عليها تغييرات خففت من تأثيراتها الصحية فان السلطات الصحية ايضا تعاملت معها باسلوب مختلف، فحتى الان لم تتخذ اجراءات صارمة مثل اغلاق المنافذوفرض الحظر الجزئي او الكلي ولم يتم الدعوة الي تخفيف قوة العمل او حتى اغلاق المدراس واكتفي بفرض على التمجعات والافراح.

وبموازة ذلك لوحظ ايضا اقبال شعبي طوعي كبيرا على تلقي الجرعة التنشيطية الثالثة والتي بدت اكثر قبولا بعد الانباء التي وردت عن انتشار السلاسة المتحورة وعن فعالية  الجرعة التنشيطة في تحصين متلقيها ضدها.

رغم رقم إصابات غير مسبوق ورغم تشديد اجراءات الفحص خاصة للقادمين الى البلاد فإن مصادر تتوقع ان يتم  تقليص مدة الحجر الصحي للمصابين او المخالطين.

ونشير ذاتالمصادر الي ان السلطات في هذا الصدد تدرس التماهي مع بعض التخفيف  المعمول بها عالميا خاصة مع المحصنين.