13:43 17-01-2022

البنك الأهلي السعودي .. أسرع رحلة اندماج في المنطقة

طباعة

في نهاية يونيو من عام 2020 بدأت القصة عندما كشف البنك الأهلي التجاري عن نيته الاندماج مع مجموعة سامبا المالية في عملية ستجعل البنك الجديد الأكبر من بين البنوك السعودية من حيث رأس المال والموجودات والودائع وعناصر أخرى. 

لم تستغرق القصة سوى شهور معدودة إلى أن باتت واقعا في أبريل الماضي لينضوي البنكان تحت شعار واحد وهو البنك الأهلي السعودي بإجمالي أصول مجمعة تتجاوز 900 مليار ريال وفقا لبيانات الربع الثالث من العام الماضي.

الاندماج لم يقتصر على البنكين فقط بل امتد لشركتي الأهلي المالية وسامبا كابيتال في يوليو تموز الماضي ليصبح الكيان الجديد تحت اسم الأهلي كابيتال المالية بإجمالي أصول مدارة تصل إلى 248 مليار ريال. 

وبهذا الاندماج يستحوذ البنك الأهلي السعودي على نحو 31% من الحصة السوقية للقطاع المصرفي في المملكة، لتصبح قوة المركز المالي للكيان الجديد محفزا للمستثمرين بعد أن وصلت حصته السوقية 28% من تمويلات الأفراد و24% من تمويلات الشركات في المملكة.

كما تجاوزت قاعدة حقوق الملكية المجمعة 127 مليار ريال ليكون الأهلي السعودي أكبر كيان مصرفي في المملكة من حيث حجم ودائع العملاء بنسبة 29% من الودائع وبما يعادل 589 مليار ريال.

وبحسب التقارير المالية للبنك الأهلي السعودي فإن المساهمين سيستفيدون من النمو المتوقع في ربحية السهم نتيجة تحقيق وفورات تقدر بـ 800 مليون ريال.

ويستهدف البنك الأهلي السعودي تعزيز التملك العقاري ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة كونه أكبر ممول مؤسسي متخصص في المملكة.

وكانت أرباح البنك قد سجلت نمواً بنحو 19% وفق نتائج الربع الثالث من العام الماضي، لترتفع في نهاية سبتمبر إلى 3.8 مليار ريال، مقارنة مع 3.2 مليار ريال خلال الفترة ذاتها من العام 2020.