23:01 06-05-2022

مؤشر ناسداك يسجل أدنى إغلاق أسبوعي منذ نوفمبر 2020 مُتراجعًا للأسبوع الـ 5 على التوالي

طباعة

انخفض مؤشر ناسداك المركب للأسبوع الخامس على التوالي، حيث انخفض بنحو 1.40% إلى 12144.66 نقطة على مدار الأيام الخمسة الماضية، ليختتم أطول سلسلة خسائر أسبوعية منذ عام 2012.

وخلال الأسبوع الماضي، رفع الفدرالي أسعار الفائدة بنسبة 0.5%، وحذر مرة أخرى من التضخم "المرتفع للغاية".

وشهد مؤشر التكنولوجيا خسائر بما يزيد عن 5% يوم الخميس، وذلك بعد يوم من اجتماع بنك الفدرالي.

تمثل تراجعات ناسداك تحولًا كبيرًا في معنويات المستثمرين تجاه نمو الأسهم، والتي ارتفعت باستمرار خلال عامي 2020 و 2021.

مخاوف التضخم والارتفاعات الكبيرة في الأسهم والمخاوف بشأن تدهور الظروف الاقتصادية التي تؤثر على الإنفاق الاستهلاكي، كلها أشياء أجبرت المستثمرين على إعادة تقييم بعض الأسهم الأكثر تحلقًا خلال السنوات القليلة الماضية.

وصل مؤشر ناسداك المركب إلى ذروته في 19 نوفمبر عند 16.057.44 نقطة، وفقد ما يقرب من ربع قيمته منذ ذلك الحين.

وجاءت بعض أكبر الانخفاضات من الأسهم التي أعلنت عن أرباح خلال الأسبوع، حيث تراجع سهم Lyft بنسبة 36% بعد تقديم توقعات ضعيف للربع الحالي.

كما انخفض Bill.com بنسبة 28% بعد الإبلاغ عن تباطؤ نمو الإيرادات، وانخفضت Cloudflare بنسبة 24% بعد توقع خسارة محتملة في الربع الحالي، وانخفض Confluent بنسبة 23% بعد النمو الذي كان دون التوقعات.

كما تراجعت بعض أكبر شركات التكنولوجيا في المؤشر خلال الأسبوع أيضًا، حيث انخفض Amazon بأكثر من 6% وخسرت Microsoft ما يزيد قليلاً عن 1% من قيمتها.

بينما ارتفع سهم شركة Apple بنسبة 0.29% في نهاية الأسبوع بعد الإبلاغ الأسبوع الماضي عن القلق بشأن صدمات العرض أكثر من القلق من طلب المستهلكين.