19:22 12-05-2022

المغرب سيقدم حوافز للمستثمرين في المناطق النائية

طباعة

قال وزير الاستثمار المغربي اليوم الخميس إن المغرب سيقدم دعمًا حكوميًا للشركات لإقامة مشاريع صناعية في المناطق النائية في إطار خطة لتعزيز دور الاستثمار الخاص في الاقتصاد.

وتتركز معظم استثمارات المغرب العامة والخاصة في المنطقة الشمالية الغربية بين الدار البيضاء وطنجة، تاركة مساحات شاسعة من البلاد تعتمد اقتصاديا على الزراعة والسياحة.

ويشهد المغرب واحدًا من أعلى معدلات الاستثمار العام في العالم، حيث بلغ متوسطه 34% من الناتج المحلي الإجمالي منذ عام 2010، وفقًا للبنك الدولي.

 

خطط لجذب الاستثمارات في المغرب 

قال وزير الاستثمار محسن الجزولي إن الحكومة تسعى إلى زيادة حصة القطاع الخاص من إجمالي الاستثمار في الاقتصاد إلى الثلثين بحلول عام 2035 من الثلث فقط حاليًا.

وأضاف أنها ستسهل الحصول على القروض وتقلص الإجراءات الإدارية، كما ستقدم في المناطق النائية والفقيرة مساعدة حكومية مباشرة.

وقال الجزولي إن الاستثمارات العامة، بما في ذلك أكبر ميناء في أفريقيا ومنطقة البحر المتوسط في طنجة، والقطار السريع وشبكة الطرق السريعة، ستساعد المغرب على جذب المزيد من الاستثمارات الخاصة.

وأضاف أن الدولة تتطلع أيضا إلى تعزيز جاذبيتها للاستثمارات منخفضة الكربون بفضل استراتيجيتها للطاقة الرامية لزيادة حصة مصادر الطاقة المتجددة إلى 52% من السعة المركبة بحلول عام 2030، من 37% حاليًا.

من جهة أخرى قال رئيس الوزراء المغربي عزيز أخنوش في أبريل نيسان الماضيـ إن النمو الاقتصادي سيدور بين 1.5% و1.7% في 2022، انخفاضا من 3.2% في توقعات الميزانية. ونقلت وكالة المغرب العربي الرسمية للأنباء عن رئيس الوزراء عزيز أخنوش قوله إن الانخفاض يرجع بالأساس إلى تراجع في أداء القطاع الزراعي.

وشهدت ميزانية 2022 زيادة قياسية في الاستثمارات العامة بلغت 245  مليار درهم، لكن الحكومة تتوقع أن يبلغ النمو 1.7% هذا العام مقارنة مع 7.3% العام الماضي، بعد أسوأ موجة جفاف منذ عقود أدت إلى انخفاض الإنتاج الزراعي.