23:09 20-05-2022

مؤشر داوجونز يواصل خسائره للأسبوع الثامن على التوالي للمرة الأولى منذ منذ عام 1923

طباعة

دفعت مخاوف الركود المتزايدة الأسهم الأميركية إلى سوق هابطة لفترة وجيزة خلال جلسة يوم الجمعة.

أنهى مؤشر S&P 500 جلسة الجمعة مرتفعًا بنسبة 0.01% إلى 3901.36، وذلك بعد أن انخفض بنسبة 2.3% في وقت سابق من الجلسة.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 8.77 نقطة إلى 31261.90 بعد أن انخفض بأكثر من 600 نقطة عند أدنى مستوياته خلال جلسة الجمعة، كما انخفض مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.3% ليتراجع أكثر في منطقة السوق الهابطة بنسبة 30% من أعلى مستوياته.

وعلى مدار الأسبوع، فقد مؤشر داو جونز 2.9% مُتراجعًا للأسبوع الثامن على التوالي للمرة الأولى منذ منذ عام 1923، كما خسر مؤشر S&P 500 نحو 3%هذا الأسبوع، بينما انخفض مؤشر ناسداك بنسبة 3.8%، مع تسجيل كلاهما سلسلة من خسائر لمدة سبعة أسابيع.

يأتي الانخفاض في مؤشرات الأسهم الأميركية في الوقت الذي تتعامل فيه الولايات المتحدة مع ضغوط تضخمية لم تشهدها منذ عقود.

وقد تفاقمت تلك المشكلات بسبب ارتفاع أسعار الطاقة، والتي تفاقمت إلى حد كبير مع بداية الحرب بين أوكرانيا وروسيا.

وأدت قفزة التضخم بعد ذلك إلى قيام الفدرالي برفع أسعار الفائدة في مارس للمرة الأولى منذ أكثر من ثلاث سنوات، وفي وقت سابق من هذا الشهر، أصبح الفدرالي أكثر جرأة ورفع أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية.

وعلى صعيد تحركات الأسهم، تراجعت أسهم شركات أشباه الموصلات يوم الجمعة وسط مخاوف من الركود، وانخفضت أسهم Nvidia وأسهم Advanced Micro Devices بنسبة 2.5% و 3.3% على التوالي.

كما تراجعت أسهم Deere بنسبة 14% بعد أن أعلنت الشركة المصنعة للمعدات الثقيلة تراجع حاد في الإيرادات خلال الربع المنتهي، كما انخفضت أسهم شركة Caterpillar بأكثر من 4%، ويُنظر إلى شركات الصناعات مثل Deere و Caterpillar على أنها مقاييس للاقتصاد العالمي.