18:00 24-06-2022

العاهل الأردني لـCNBC: أؤيد إنشاء حلف ناتو شرق أوسطي على أن تكون مهماته واضحة للغاية

طباعة

في لقاء خاص مع CNBC قال العاهل الأردني عبد الله الثاني بن الحسين إنه سيدعم تشكيل تحالف عسكري في الشرق الأوسط على غرار حلف شمال الأطلسي، ويمكن أن يتم ذلك مع الدول التي تشاطره الرأي.

وأضاف عبد الله الثاني "سأكون من أوائل الأشخاص الذين يؤيدون إنشاء حلف شمال الأطلسي في الشرق الأوسط"، لكنه أضاف أن رؤية مثل هذا التحالف العسكري يجب أن تكون واضحة جدًا ودوره يجب أن يكون محددًا بشكل جيد.

وصرح العاهل الأردني لشبكة CNBC، أن بلاده تعمل بنشاط مع الناتو وتعتبر نفسها شريكًا في الحلف، بعد أن قاتلت جنبًا إلى جنب مع قوات الناتو لعقود.

 

التعاون في المنطقة

ارتفعت أسعار الطاقة والسلع الأساسية في أعقاب الحرب الروسية الأوكرانية، وتُعتبر الأردن من الدول المستوردة للطاقة.

وصرح عبد الله الثاني بأن الصراع الروسي الأوكراني بعيد بعض الشيء، لكن كلما طال أمده، طال عدم الاستقرار الذي نشهده بسبب تحديات السلع في المنطقة وبالتالي طالت عملية التعافي.

وقال العاهل الأردني إنه إلى جانب التعاون الأمني والعسكري المحتمل في المنطقة، بدأت دول الشرق الأوسط العمل معًا لمواجهة التحديات التي نشأت نتيجة تداعيات الحرب في أوكرانيا.

وردًا على سؤال CNBC، قال العاهل الأردني، أعتقد أن هذه مناقشات نجريها جميعاً، كيف يمكننا مساعدة بعضنا البعض؟ لقد اتضح للجميع أنه يتعين علينا النظر إلى كل شيء مربح للجانبين، فإذا كنت بخير ولم تكن أنت بخير، فسوف ينتهي بي الأمر بدفع الثمن.

مُضيفًا "ومرة أخرى، بالعودة إلى المشروعات بالمنطقة، حيث توجد فرص لنا جميعاً، إذا كانت واحدة من الدول تعاني، فسيؤثر ذلك على هذه المشروعات. لذلك آمل أن ما ترينه في عام 2022 هو أجواء جديدة في المنطقة لتجعلنا نفكر كيف يمكننا التواصل مع بعضنا البعض والعمل مع بعضنا البعض؟ لأنه على الرغم من أن بلداً ما قد يكون لديه الكثير من النفط، إلا أنه ليس لديه قمح، وماذا عن الإعانات الأخرى المطلوبة؟ كيف يمكننا المشاركة؟ ولذا فإن ما سترينه هو تطوير برامج الدعم الإقليمية التي تكسر الحواجز بيننا".

 

وأضاف قائلًا "ساعدوا بعضكم البعض، هذا في اعتقادي أمر غير معتاد للغاية بالنسبة للمنطقة". 

 

معوقات التعاون في منطقة الشرق الأوسط

قال العاهل الأردني لشبكة CNBC عن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني "إذا لم يتحدثوا مع بعضهم البعض، فإن ذلك يخلق حالة من عدم الأمان وعدم الاستقرار في المنطقة مما سيؤثر على المشاريع الإقليمية".

مُضيفًا "لا أحد يريد الحرب، ولا أحد يريد الصراع".

 

تحديات الأردن

يواجه الأردن تحديات بسبب تكاليف الطاقة وندرة المياه وتدفق اللاجئين.

وقال العاهل الأردني عبد الله الثاني لشبكة CNBC إن ندرة المياه والجفاف يعتبران من التحديات الرئيسية التي يواجهها الأردن، موضحاً أن بلاده تُصنف كثاني أكثر دولة قاحلة في العالم.

كما أشار إلى أن الأردن يعمل مع العديد من الشركاء في المنطقة لتحقيق الأمن الغذائي.

وأعلن الأردن مؤخرًا عن خطة مدتها 10 سنوات لإنعاش اقتصاده الراكد وتقليص مستويات البطالة المرتفعة، كما تهدف رؤية المملكة لخلق فرص عمل لمليون أردني وتحفيز النمو الاقتصادي في البلاد.

وسيتم تنفيذ الخطة على ثلاث مراحل على مدى 10 سنوات، من خلال 366 مبادرة في مختلف القطاعات، وبإجمالي 41 مليار دولار أميركي من الاستثمارات والتمويل على مدار العقد المقبل، ومن المتوقع أن يأتي معظمها من القطاع الخاص، بما في ذلك الاستثمار الأجنبي المباشر ومشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص.