20:17 30-06-2022

الأسهم الأوروبية تسجل أسوأ أداء ربع سنوي منذ تفشي فيروس كورونا

طباعة

أغلقت الأسهم الأوروبية على انخفاض يوم الخميس مع تراجع جميع المؤشرات الرئيسية في المنطقة الحمراء في آخر يوم تداول من النصف الأول من العام.

أغلق مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا على انخفاض بنسبة 1.6% مع وجود جميع القطاعات في المنطقة السلبية، وانخفضت أسهم قطاع البنوك بنسبة 2.8% حيث طلب مشرف مصرفي في منطقة اليورو من المقرضين تقييم مخاطر الركود.

وأنهى المؤشر الأوروبي الرئيسي الربع الثاني من العام بانخفاض 9%، وهي أسوأ فترة ثلاثة أشهر منذ ظهور جائحة فيروس كورونا في عام 2020. وانخفض المؤشر منذ بداية العام حتى تاريخه بنسبة 16.6%.

وكانت شركة الطاقة الألمانية Uniper هي الأسوأ أداءً، حيث تراجعت أسهمها بنسبة 14% بعد أن سحبت توقعاتها المالية لعام 2022 بسبب قيود إمدادات الغاز لشركة غازبروم.

وقالت الشركة إنها تلقت 40% فقط من كميات الغاز المتفق عليها تعاقديًا من غازبروم منذ 16 يونيو / حزيران على خلفية الحرب في أوكرانيا، وتتوقع أن تكون أرباحها المعدلة قبل الفوائد والضرائب وصافي الدخل المعدل للنصف الأول من عام 2022 أقل بكثير من مستويات العام الماضي.

تأتي الانخفاضات في أوروبا حيث لا تزال معنويات السوق العالمية قاتمة، فليس هناك احتمال لانتهاء الحرب في أوكرانيا في أي وقت قريب ومن المرجح أن تستمر الضغوط التضخمية في الارتفاع.

خاصًة مع سعي البنوك المركزية إلى مكافحة ارتفاع الأسعار بقوة من خلال رفع أسعار الفائدة، هناك مخاوف متزايدة من حدوث تباطؤ عالمي.

تضمنت البيانات الصادرة في أوروبا يوم الخميس بيانات التضخم الأولية الفرنسية لشهر يونيو والتي أظهرت ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك في البلاد بنسبة 5.8% عن العام السابق، مرتفعًا من 5.2% في مايو، حسبما أفاد معهد الإحصاء الفرنسي.