16:17 03-07-2022

التكنولوجيا الرقمية تدخل عالم تربية الأغنام في الصين من بابها الواسع!

طباعة

صناعة تربية الأغنام في محافظة جانجبا في منطقة التبت ذاتية الحكم بجنوب غرب الصين تدخل حقبة رقمية تتميز بالتطبيق المكثف لتكنولوجيا البيانات المتقدمة في تربية الأغنام المعروفة باسم "غانغبا الأغنام".

التقنية تساعد على تتبع جميع منتجات الأغنام والأغنام الناشئة من المحافظة، التي لم تؤد فقط إلى زيادة الدخل للمزارعين والرعاة المحليين، بل جلبت منافع إلى المناطق المجاورة.

وفي السنوات الأخيرة، طبق الرعاة المحليون التقنيات الرقمية في تربية الأغنام وذلك عبر ربط بطاقة رقمية بأذن الغنم تحتوي على معلوماته الأساسية بما في ذلك معلومات الأب والأم، والتطعيم والوقاية من الأوبئة.

وتم إلصاق حوالي 21000 بطاقة أذن للأغنام حتى الآن، وسيتم زيادة المزيد في المستقبل.

أنشأت مقاطعة جانجبا أول مركز بيانات ضخم لتربية الأغنام في جانجبا في أبريل نيسان، من خلال منصة تتبع الجودة والسلامة.

وتم إنشاء نظام تحديد لأكثر من 180.000 رأس من غانغبا الأغنام في 25 جمعية تعاونية متخصصة في تربية الأغنام في المقاطعة.

كما تم تأسيس 25 تعاونية متخصصة في تربية الأغنام لزيادة دخل السكان المحليين.

ومنذ عام 2018، تم اختيار خروف جانجبا من قبل أكبر شركة لمعالجة المنتجات الزراعية في مدينة شيغاتسي بالتبت للمعالجة والتسويق.

في المقابل، منذ عشر سنوات، لم تكن هناك تعاونيات غانغبا لتربية الأغنام على الإطلاق، وكان معدل تسويق أغنام غانغبا 10%.

ومع التطور السريع للتعاونيات المتخصصة، وصل معدل تسويق أغنام غانغبا إلى 68.8%.

وأدى التطور السريع لصناعة تربية الأغنام في مقاطعة جانجبا خلال السنوات الأخيرة إلى تشكيل مجال من اقتصاد الأغنام في جانجبا يغطي ثماني مقاطعات أخرى في الجوار، يستفيد منها 260 ألف مزارع وراعي.

الجدير بالذكر، أن أغنام جانجبا على ارتفاعات تزيد عن 4700 متر فوق مستوى سطح البحر، ولها أرجل قصيرة وبطون كبيرة ولا ترعى إلا النباتات البرية، حيث يعتبر لحمهم طازج، طري وبدون رائحة، وهو ما يفضله الكثير من المستهلكين.