08:45 30-07-2022

ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات في ولاية كنتاكي الأميركية إلى 16

طباعة

قال حاكم ولاية كنتاكي الأميركية آندي بشير الجمعة 29 يوليو تموز، إن عدد الوفيات جراء الفيضانات التي تجتاح شرق الولاية ارتفع إلى 16، بعد أمطار غزيرة غمرت مياهها المنازل واجتاحت الطرق وأدت لفيضان مياه الأنهار والجداول، محذرا من سقوط مزيد من الضحايا.

واستخدم الحرس الوطني وشرطة الولاية طائرات الهليكوبتر والقوارب لإنقاذ عشرات الأشخاص من المنازل والمركبات في منطقة تعدين الفحم بشرق كنتاكي.

وقال بشير خلال مؤتمر صحفي صباحي "لم ينته الأمر بعد، أثناء قيامنا بالبحث والإنقاذ، لا تزال هناك مخاطر حقيقية، لم تصل المياه ذروتها في بعض المناطق ولن تصل إلى ذروتها حتى الغد، نحن نجتاز هذا (الأمر العصيب) وسوف نجتازه معاً".


ويقول علماء إن تغير المناخ يزيد احتمالات هطول الأمطار الغزيرة والفيضانات في أجزاء كثيرة من الولايات المتحدة، ويقولون أيضاً إن زيادة درجات الحرارة، الناتجة جزئياً عن غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي للأرض، تتسبب في أنماط مناخية أكثر تطرفاً
مثلما حدث في ولاية كنتاكي هذا الأسبوع.


وقالت هيئة الأرصاد الوطنية إن التحذيرات من الفيضانات ظلت سارية على مدار اليوم بالنسبة للنصف الشرقي من الولاية وكذلك شمال شرق ولاية تنيسي وغرب ولاية وست فرجينيا، حيث من المتوقع أن يؤدي هطول المزيد من المطر إلى زيادة المياه بالممرات المائية التي
تجاوزت بالفعل مراحل الفيضان.

وأضافت الهيئة أن من المتوقع وصول مناسيب الأنهار في أنحاء المنطقة إلى مستوياتها القصوى حتى مطلع الأسبوع المقبل بينما يظل احتمال حدوث فيضانات مفاجئة أكثر خطورة قائماً.