01:58 03-08-2022

Evergrande تتحرك لحل أزمة ديونها خارجياً.. ولا خطة تلوح في الأفق محلياً

طباعة

على الرغم من فشل مجموعة Evergrande  الصينية للتطوير العقاري في الكشف عن خطة إعادة هيكلة لديونها رغم انتهاء المهلة نهاية يوليو تموز، قدمت الشركة مجموعة من الأصول لدائنيها في الخارج، في محاولة لحل أزمتها خارجياً.

وأعلنت المجموعة يوم الجمعة الماضي حزم أصول لدائنيها بالخارج، تشمل حصصاً في وحدتين مدرجتين في الخارج كحافز، وهما مجموعة Evergrande  للخدمات العقارية ومجموعة evergrande new energy vehicle  لصناعة السيارات الكهربائية.

وتتجاوز ديون evergrande  مستويات 300 مليار دولار، وكانت تعتبر ذات يوم شركة التطوير العقاري الأكثر مبيعاً في الصين.

 

وفي ديسمبر الماضي تخلفت شركة التطوير العقاري الصينية، عن سداد سنداتها بالدولار الأميركي بعد أشهر من مشكلات تتعلق بالسيولة، وفي أواخر يناير، بعد أن طالب الدائنون بأموالهم وهددوا بمقاضاة الشركة، تعهدت بإصدار خطة إعادة هيكلة أولية في غضون ستة أشهر، وهو ما لم يحدث.

يأتي هذا في ظل معاناة قطاع العقارات في الصين حالياً من أزمة سيولة خانقة، بعد أن تعرض لمقاطعة واسعة للرهن العقاري وتراجع مبيعات المساكن.

ودفعت هذه الأزمات بكين لدراسة إنشاء صندوق بحوالي 44 مليار دولار لمساعدة القطاع العقاري المتعثر، كما أنشأت مدينة تشنغتشو بالفعل صندوق إنقاذ منفصل يهدف إلى استئناف البناء.

ونقلت فوربس الأميركية عن شين تشين، الشريك في شنغهاي ماوليانج إنفستمنت مانجمنت قوله إن الواجب الحالي للحكومة الصينية هو التأكد من أن evergrande  تسلم مشاريعها المباعة بالفعل، متوقعًا أن تضع الشركة مواردها المحدودة على هذا أولاً.

بينما يرى شين منغ ، مدير شركة تشانسون وشركاه للاستثمار البوتيك ومقرها بكين، إنه من المرجح أن يتخذ الدائنون موقفاً منقسماً بشأن هذا الأمر.

وأوضح أن الدائنين الداخليين سيلتزمون بأولويات الحكومة ويمنحوا evergrande  مزيداً من الوقت، لكن الدائنين الدوليين لديهم احتمالية كبيرة لبدء المزيد من الإجراءات القانونية - بما في ذلك الدعاوى القضائية والتماسات التصفية - ضد الشركة لحماية مصالحهم.

 

وتشرف على عملية هيكلة الشركة الحكومة الصينية لضمان توافقه مع الأولوية القصوى للحكومة المتمثلة في الحفاظ على الاستقرار المالي والاجتماعي.

ويوم الأحد الماضي أعلنت المجموعة أن إحدى وحداتها ستحتاج إلى بيع 1.28 مليار سهم من أسهم بنك شنج جينج، بعد أن خسرت قراراً تحكيمياً، وأُمرت بدفع تعويضات بنحو 7.31 مليار يوان (1.1 مليار دولار).

وكانت المجموعة تستخدم الأسهم كضمان، وهو ما طالبت به شركة لم يتم الكشف عن اسمها بعد أن فشلت وحدة evergrande  في سداد القروض.

وقالت الشركة إن المبلغ الذي أُمرت بدفعه يشمل أيضا الرسوم والنفقات الأخرى المتكبدة.